الخميس، 24 أكتوبر، 2013

حقيقة المقص المشئوم ..!!





في أحدى القرى الصغيرة بيت صغير مملوء بالحب يسكنه زوجان مسنان تمسكا بحب شاخ في قلبيهما
 وفي أحدى الصباحات صرخ الزوج مستنكرا على زوجته التي كانت تحيك معطفاً من الصوف للمرة الألف ألا تترك المقص مفتوح فهذا يجلب الشؤم للزوجين "كما كان يعتقد اهل تلك القرية"
فتتجاهل صراخه وتحمل المقص وتعيده لصندوق ادواتها ..
وتعود المسكينة لتستخدمه فتخونها ذاكرتها وتنسى المقص مرة اخرى على الطاولة مفتوح دون إطباقه وتنشغل بخدمة زوجها ..
في احدى المرات ثار الزوج على حبيبته بكلمات جارحه يتهمها  بأنها لا تهتم لحياتهم الزوجية، وتود لو تفترق عنه بتعمدها ترك المقص على تلك الحاله وهي تعلم الشؤم المصاحب لهذه الحركة "الملعونة" كما يسميها
أشتد النقاش، وازداد الغضب بينهما حتى اطلق الزوج من شدة الغضب مع زفرة أنفاسه كلمة "انتِ طالق"

طالق لأنكِ جلبت الشؤم لمنزلنا بتركك المقص مفتوحاً ..!!

وهكذا .. فعلا المقص كان سبب لـ طلاقهما .. ولكن من جلب الشؤم برأيكم ..؟؟



*♥*♥*♥*

الأن .. هل تحمل في جيبك مقص مفتوح ؟

كم نقلد ذاك العجوز حين اعتقد أن المقص يجلب الشؤم لحياته فجلبها بنفسه ..
 نقلده في خوفه من المقص المشؤوم لـحياتنا، لنجحاتنا لعلاقاتنا لسعادتنا ..!!

المقصات المفتوحة لا تجلب الشؤم كما كانوا يعتقدون ولكن عقولهم التي كانت تثق بهذا الاعتقاد هي التي جعلت للمقص المفتوح هذه الهيبة ..!!

ولو كانوا يعتقدون انه يجلب السعادة لجلبها ذاك المقص الذي لا حول له ولا قوة


بـعـقـولـنا كثيرا من الإعتقادات حول حياتنا، ذواتنا ومن هم حولنا
حتى باتت تلك الاعتقادات المتحكم بعقولنا


حين نعتقد أن شخصا ما لا يحبنا بل يفعل كل ما يؤذينا حتما سنبغض وجوده وقد نقوم بأي شيء لنتفادى بقائه  معنا وهو قد يكون صاحب نية بيضاء ولكن اعتقادنا الغير مبرر بسبب مقنع حرمنا من قلبه النقي ..

حين نعتقد ان ما نحلم به شيء "سخيف" لا يمكن تحقيقه أو حتى البوح به خوفا من سخرية البعض ..حتما ستبقى احلآمنا معلقة على اعتقادات سلبية وستبقى مادمنا متمسكين بما نعتقده تجاهها

حين نعتقد أن الغير أفضل بكل شيء منا .. سنبقى في الخلف دوما ندعوهم للتقدم علينا فقط لأننا اعتقدنا أن مكاننا الأنسب في الخلف لأنهم الأفضل ..!!



لن أبالغ إن قلت أن أغلب مشاعرنا تتعلق فيما نعتقده بدواخلنا ..
ولا ابالغ أيضا ان قلت انه من السهل جدا تغير تلك الإعتقادات فتتغير معه حياتنا!!


يقول عليه الصلاة والسلام :
"لا عدوى ولا طِيرةَ ، ويعجبني الفألُ . قالوا : وما الفألُ ؟ قال : كلمةٌ طيبةٌ"
علمنا عليه الصلاة والسلام كيف نتفاءل وكيف نتخلص من اعتقاداتنا السلبيه تجاه ما يحدث لنا .. !!
ف حتى التفاؤل والثقه بما عند الله من خير عبادة !!



ماتعتقده يعني ما تعيشه ..
وما تعيشه يعني حياتك بأكملها ..

فهل من المعقول أن تتعلق أنت حياتك بـ مقص يجلب الشؤم ..!! 

هنا .. يمكننا رفع الستار عن "المقص "المشئوم" والتعرف على حقيقته بشكل أدق ..

‼ هو ليس سوى :.. اعتقاداتنا السلبية

؛؛
؛
بقلم : ساندرا قاسم









هناك تعليقان (2):

  1. ;كم هي رائعة احرفك
    تحمل من رقة الاحساس وروائع الحكم
    بورك قلمك الجميل
    اسال الله ان يجعله متألقا دائما
    هذه الكتابات التي تجلب السرور لانفسنا
    اسعدك الله وابعد عنك كل شر

    ردحذف
  2. احسنت قلمك منيز و فكرك رائع

    اشكرك جدا
    حاتم منصور

    ردحذف